طرد 8800 طفلاً من المهاجرين إلى أمريكا

طردت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نحو 8800 طفل من المهاجرين لم يكن معهم أحد من والديهم بعد احتجازهم على الحدود المكسيكية الأمريكية.

وجاء ذلك منذ 20 آذار بموجب قواعد تهدف إلى وقف انتشار جائحة كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وامتنعت الإدارة الأمريكية عن كشف الأرقام منذ يونيو عندما قالت إن نحو ألفي طفل طردوا.

وقال مدافعون عن الهجرة إن من المرجح خضوع كثيرين آخرين لهذه القواعد، لكن نطاق عمليات الطرد لم يكن واضحا حتى يوم الجمعة.

وطبقت الإدارة قوانين حدودية جديدة في 21 مارس ألغت إجراءات استمرت عقودا بموجب قوانين.

حيث تهدف القوانين إلى حماية الأطفال من الاتجار بالبشر ومنحهم فرصة لتقديم طلب لجوء لأمريكا لإحدى محاكم الهجرة في الولايات المتحدة.

وقالت الإدارة إن هذه القواعد الطارئة تهدف إلى تفادي تفشي فيروس كورونا داخل منشآت ايواء المهاجرين وبين سكان الولايات المتحدة.

وأوردت الحكومة هذه الأرقام في ملف قدمته وزارة العدل إلى الدائرة التاسعة من محكمة الاستئناف الأمريكية.

وذلك للاعتراض على أمر صدر في الرابع من سبتمبر أيلول بالكف عن احتجاز الأطفال في فنادق قبل طردهم.

وقبل عام، أعلنت سلطات المكسيك أنها قلصت تدفق المهاجرين غير الشرعيين على الولايات المتحدة بنسبة 56 بالمئة.

وذلك وفق ما قاله وزير الخارجية المكسيكي مارتشيلو إبرار الذي من المقرر أن يزور واشنطن بعد تهديد دونالد ترامب بفرض تعرفات جمركية.

وتواجه الولايات المتحدة منذ أكتوبر 2018 موجات من الهجرة غير الشرعية على الحدود مع المكسيك ما وتر العلاقات بين البلدين.

وهددت واشنطن في يونيو 2019 بفرض رسوم جمركية على المنتجات المستوردة من المكسيك.

وذلك في حال لم توقف حكومة المكسيك وصول مهاجرين يأتون خصوصا من دول فقيرة وتشهد اعمال عنف في وسط أمريكا بينها غواتيمالا والسلفادور وهندوراس.

نشر قوات على الحدود

وتحت الضغط نشرت المكسيك أكثر من 25 ألف جندي بين حدودها الجنوبية التي يصل إليها غالبية المهاجرين.

وحدودها الشمالية مع الولايات المتحدة التي يبلغ طولها 3200 كلم، بحسب أوبرابور.

وأعلن الأخير في 22 يوليو 2019 أن الحكومتين المكسيكية والأمريكية ستعقدان اجتماعا في بداية سبتمبر 2019 بواشنطن.

وذلك لأجل لتقييم جهود المكسيك في مكافحة الهجرة غير الشرعية في إطار اتفاق ابرم في 7 يونيو 2019 بين البلدين.

إقرأ أيضًا: تقرير يوصي الأجهزة الأمنية الأميركية بالتدقيق على المهاجرين المسلمين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية