قيد الدراسة… 50 $ اشتراك سنوي في منصة Twitter

في الآونة الأخيرة، كان الناس يتكهنون بحقيقة أن منصة Twitter تعمل على تطوير خدمة قائمة على الاشتراك بدون إعلانات.

على الرغم من أنه لا تزال هناك أسئلة حول التفاصيل،يحاول المستثمرون والمحللون اكتشاف جميع النتائج المحتملة وكيفية تأثير هذه الخطوة على الشركات والنشاطات التجارية والمستخدمين.

ومع ذلك، بافتراض أنها ستحذف الإعلانات، ستحتاج منصة Twitter إلى فرض رسوم اشتراك سنوياً لكل مستخدم يبلغ 50 دولاراً، قدّر برايان نوفاك، المحلل في شركة الاستشارات والخدمات المالية Morgan Stanley، ذلك مؤخراً لتعويض خسارة مبيعات الإعلانات.

تستند الرسوم السنوية المقدرة إلى قاعدة مستخدمي Twitter في الولايات المتحدة، لأنها تعتمد على الدخل المربح لإعلانات منصة Twitter في قاعدة مستخدمي الأنشطة اليومية.

تجاوزت إيرادات الإعلانات الأمريكية لمنصة Twitter في 2019 ما قيمته 1.6 مليار دولار، في نهاية العام تم تحقيق هذا الدخل من 31 مليون مستخدم أمريكي نشط كل يوم، بحلول الربع الأول من عام 2020 ارتفع هذا العدد إلى 33 مليون.

أعلن تويتر في نهاية أبريل الماضي أن عدد المستخدمين النشطين يومياً الذين يمكنهم تحقيق أرباح يومية على مستوى العالم قد زادوا بمعدل 24٪، حيث وصلوا إلى 166 مليون مستخدم في الربع الأول من عام 2020، مقارنة بـ 134 مليون مستخدم في نفس الفترة من العام الماضي.

تجاوزت الشركة توقعات المحللين لإيراداتها وسجلت 808 ملايين دولار في الربع الأول من عام 2020، وعلى الرغم من وباء COVID-19، فقد زادت بنسبة 3٪ على أساس سنوي.

يعتقد بعض المحللين أنه إذا وضعت المنصة بعض المحتوى خلف جدار حماية فعال، فقد يؤدي ذلك إلى إتلاف قاعدة المستخدمين، مما قد يؤثر سلباً على قيمة الشركة كمنصة مفتوحة للتحدث أمام الجمهور والتواصل.

لذلك، هناك رأي مفاده أن منصة Twitter يجب أن تركز أكثر على تحسين المنتجات الإعلانية، لأن عودة الرياضة والأحداث الحية الأخرى في نهاية المطاف قد تصبح محفزاً أكثر أهمية لجذب التفاعل وزيادة عائدات الإعلانات.

اشتراك سنوي لكن ستبقى منصة مجانية

ومع ذلك، ليس من الواضح ما هو نوع الخدمة التي يطورها تويتر، لأنه لا يقدم أي تفاصيل أو ضمانات رسمية حول الخدمات التي قد تكون قائمة على الاشتراك.

تجدر الإشارة إلى أن المدير المالي السابق ومدير العمليات في Twitter (أنتوني نوتو) ناقش في السابق فكرة إضافة الخدمات المدفوعة للمستخدمين المحترفين في تطبيق Tweet Deck، مع التأكيد على أهمية الحفاظ على منصة Twitter مجانية للجميع.

ومع ذلك، حتى الآن، لم يتم تحديد نوع الميزات التي يمكن توفيرها في تطبيق Tweet Deck من Twitter، ولكن هذا النوع من الخدمة المدفوعة لن يؤثر سلباً على قاعدة المستخدمين، لأنه في النهاية لا يزال بإمكان الجميع الوصول إلى نفس المحتوى، كل هذا لا يزال مجرد تكهنات إلى حين أن يعلن تويتر رسمياً عن شيء ما.

عملاق التواصل الإجتماعي فيس بوك كان الأسبق

العديد من شركات وسائل التواصل الاجتماعي، مثل Facebook، كانت أكبر المنافسين على Twitter لسنوات عديدة، وتواجه فكرة حذف الإعلانات وتقديم إصدارات قائمة على الاشتراك، خاصة بعد فضيحة خرق البيانات، والتي زادت من وعي المستهلك بتكاليف الخصوصية المرتبطة بالخدمات المجانية عبر الشبكة العنكبوتية.

لكن الرئيس التنفيذي (مارك زوكربيرج) أعلن سابقاً في تحقيق معه العام الماضي في الكونجرس الأمريكي بأن Facebook سيكون دائماً مجانياً.

وكما أوضح مارك، أنه حتى لو أطلق Facebook إصداراً قائماً على الاشتراك، فلن امنع Facebook من جمع بيانات المستخدم؛ لأن هذا هو أساس الإعلان ليصبح مصدر الإيرادات الرئيسي لـ Facebook.

الحقيقة البسيطة التي يجب أن تضعها الشركتان في الاعتبار هي أن الغالبية العظمى من المستخدمين يفضلون التضحية بالخصوصية بدلاً من دفع بضع دولارات في الشهر.

 

أدوات الموظفين ساعدت القرصنة على تويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية