ما هي طرق الدفع الأكثر أمانا عبر الإنترنت؟

حتى سنوات قليلة ماضية، كان من الشائع النظر إلى “التجارة الإلكترونية” بارتياب، ومع مرور الوقت أصبح التسوق عبر الإنترنت شائع جدا بسبب الانتشار المتزايد للمواقع و المتاجر الإلكترونية.

لأنها تقدم خدمات سلسة للعملاء، حيث يتم توفير الوقت، والعروض المتنوعة، وفي بعض الأحيان توفير المال.

تساعد بعض العادات التي اكتسبها مستخدمو الإنترنت في جعل الشراء أكثر أمانًا.

على سبيل المثال، وفقًا للمرصد الوطني للتكنولوجيا والمجتمع (ONTSI)، فإن 86.3٪ من مستخدمي الإنترنت الذين يشترون عبر الإنترنت يبحثون عن معلومات على الإنترنت قبل الشراء، للاستعلام عن السلع أو الخدمات.

يركز معظمهم في بحثهم على الأسعار (89٪) والمعلومات عن خصائص المنتج (79٪) وعلى الرغم من أن الكثيرين يبحثون عن معلومات على الإنترنت، لا يزال هناك الكثير من الأشخاص الذين يفضلون استشارة معارفهم للحصول على توصيات.

قبل اختيار أحد حلول الدفع عند الشراء من الإنترنيت، من المهم جدا أن تضع بعض الحقائق في الاعتبار.

يجب أن تكون الطرق المختارة مرنة لكنها قوية في نفس الوقت من حيث حماية بياناتك و أموالك، إليك قائمة بأفضل طرق الدفع عبر الإنترنت.

يستمر استخدام البطاقة – سواء أكانت بطاقة ائتمان أو خصم – في الهيمنة على جميع أشكال الدفع لعمليات الشراء عبر الإنترنت، حيث يستخدمها 85.2٪ من مستخدمي الإنترنت.

كتوصية أمنية، من الأفضل أن يكون لديك بطاقة خصم منفصلة عن الحسابات المصرفية، حيث تقوم بإدخال مبلغ المال الذي تريد تخصيصه لتنفيذ عمليات الشراء.

الطريقة الثانية الأكثر شيوعًا للدفع هي من خلال باي بال “PayPal“، والتي يستخدمها 39.5٪ من المشترين، وهي نسبة أقل قليلاً من العام السابق، على الرغم من أنها في وضع مستقر.

حيث يعد باي بال شبكة أكثر أمان عند إجراء المعاملات عبر الإنترنت.

بعيدًا عن هذه الأرقام، يتم استخدام الدفع عبر الهاتف المحمول بنسبة 13.3٪، مما يعني نموًا ملحوظًا مقارنة ببيانات عام 2019 (4.6٪)، مما يجعلها ثالث أكثر طرق الدفع استخدامًا، وهي حقيقة تؤكد الاستخدام المتزايد للهاتف الذكي في عمليات الشراء عبر الإنترنيت.

هناك العديد من خيارات الأمان التي تضمن أن عملية الشراء قد تم تنفيذها بشكل صحيح أو تنبهك إذا كان هناك شيء مريب في الصفحة التي تصل إليها.

ومع ذلك، مع استمرار العديد من المستخدمين في توصيل الجهاز المحمول الخاص بهم بشبكات Wi-Fi المفتوحة، فإنه من بين الخيارات الثلاثة المقترحة، يعد الخيار الأسهل للاختراق.

ومع ذلك، فإن اختيار طريقة دفع آمنة ليس هو الشيء الوحيد الذي يجب مراعاته. يتطلب الشراء براحة البال عبر الإنترنت فقط مراعاة التفاصيل البسيطة مثل التحقق من ظهور “https” ورمز القفل في شريط العناوين، وهي العناصر التي تؤكد أن الموقع آمن.

كما يمكنك أيضًا التحقق من مجال الويب من خلال dominios.es أو الصفحات المماثلة، لتحديد مالك موقع الويب المذكور، وتاريخ الإنشاء وعنوان IP الذي يتم استضافته إذا كنا لا نعرف العلامة التجارية أو المتجر الإلكتروني الذي نريد الشراء منه،و التحقق من نزاهة المتجر الإلكتروني من خلال هذا الرابط، أو تحقق من خلال الشبكات الاجتماعية في آراء للمستخدمين الآخرين الذين كانت لهم تجارب سابقة مع هذا المتجر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية