سنة على اغتيال عبد العزيز الفغم .. كيف استذكره السعوديون على تويتر؟

مرّت سنة على اغتيال عبد العزيز الفغم ، الحارس الشخصي للملك سلمان بن عبد العزيز، فيما استذكره السعوديون بالتغريد على موقع تويتر.

ففي التغريدات، طالب المئات من السعوديين بكشف حقيقة اغتيال عبد العزيز الفغم التي بقيت غامضةً حتى اليوم.

حيث كان يوصف عبد العزيز الفغم أنه صديق العائلة المالكة.

فقد أطلق السعوديون وسم #سنه_علي_استشهاد_الفغم ، بعد أن اغتيل في 28 سبتمبر الماضي خلال زيارة صديقه في جدة.

فقد هاجمه صديقه المدعو ممدوح بن مشعل آل علي إثر خلاف بين الرجلين، حيث عمدت الشرطة السعودية إلى قتل الجاني.

فقد استذكر السعوديون ذكرى اغتيال عبد العزيز الفغم وأشادوا بمناقبه وقالوا إن الروياية الرسمية غير منطقية وأن مقتله جاء إثر التشكيك في ولائه.

وقال بعض المغردين إن اغتيال الفغم جاء إثر استيائه من الحرب التي شنتها بلاده بالتعاون مع الإمارات على اليمن.

فقد غردت الجوهرة بنت عبد الله المقرن: ” ٢٩ من سبتمبر ذكرى وفاة عكاز الوطن يبكيك شعبٌ قد حرسْتَ ملوكه وزرعْتَ روحك حولهم أسوارَا! ونقشتَ ذكركَ في الشجاعة مثلما.. نقش الزمانُ بأرضنا الأحرارَا ستظلُّ رغم الموتِ فينا فارساً إنَّ الحياةَ تُخلِّد الأبرَارَا”.

وغرد عبد الله ابن كسران: ” اللهم ارحمه وتقبله شهيدا وارفع درجته واغفر ذنوبه وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ، وجميع موتى المسلمين”.

وكتب واحد من الناس: ” بالرغم ان الفغم ظهر وهو يربط حذاء سلمان ولكنه لم يسلم شره”.

وغرد خالد العتيبي: “رحل الوفي،رحل الحارس الأمين،رحل كافل الأيتام،رحل قاضي دين المتعسر،رحل الصادق،رحل صاحب القلب الطيب،رحل صاحب الخبيئة العظيمة التي يكتشفها من حوله يومًا بعد يوم،كم من مسكين اعطيته فـ اعطاك الله بعد موتك هذا الدعاء،كم من يتيم يدعي لك الآن، الله يرحمك ويغفرلك”.

سيرة الفغم

وكان اللواء الركن درس بكلية الملك خالد العسكرية مع بداية عام 1410هـ (1989م).

وتخرج منها بنهاية عام 1412 (1990م) وتم تعيينه باللواء الخاص، ثم نُقلت خدماته إلى الحرس الملكي بعد دمجه باللواء الخاص.

كان يعمل الفغم حارسًا شخصياً للملك عبدالله بن عبدالعزيز، وبعد وفاته عمل حارسًا شخصيًا لخلفه الملك سلمان بن عبدالعزيز.

إقرأ أيضًا: صور: القصة الكاملة لمقتل عبدالعزيز الفغم الحارس الشخصي للملك سلمان بإطلاق نار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية