مغنية بريطانية تنقذ نفسها من الإفلاس عن طريق ثدييها

أثارت النجمة والمغنية البريطانية “كيري كاتونا” الجدل بعد أن عانت من الإفلاس عدة مرات لتصبح من أكثر النجمات ثراء باستخدام جسدها .

حيث كشفت كيري كاتونا خلال تصريحات اخبارية أطلقتها مؤخرًا لها بأنها مليونيرة بفضل موقع OnlyFans.

والذي بدأت بالاشتراك والتفاعل عليه خلال إغلاقات فيروس كورونا مما ساعدها بالحصول على المال ودفع ايجار منزلها وانقاذ نفسها من الإفلاس.

وكشفت النجمة العالمية انهاخلال فترة الإغلاقات بسبب فايروس كورونا عانت من ظروف مادية صعبة وصلت الى الإفلاس وعدم مقدرتها لدفع ايجار منزلها.

وكشفت كيري بأن ثدييها هما من أنقذاها من حالة الافلاس خلال عام 2020 حيث كسبت ثروة كبيرة من خلالهما وبدأت الأموال بالتدفق إليها؟

وفي التفاصيل قالت كيري: “يعود الفضل بأنني أصبحت مليونيرة إلى OnlyFans وأنا ممتنة جداً لهؤلاء المتابعين، فكنت على وشك الدخول في إفلاسي الثالث وكان الامر صعباً لذا فكرت بإنشاء حساب على OnlyFans وأنا سعيدة لأنني فعلت ذلك”.

أكثر من 132,000 معجب يحبون حساب كيري على الموقع القائم على الاشتراك. وبطبيعة الحال، هذا ينبغي أن لا يكون مفاجئا لنجم البوب السابق الصغير

وتابعت النجمة العالمية: “انا أكسب عشرات الآلاف من الجنيهات في هذه الأيام، وذلك بفضل ثديي الذي أعرضه على هذا التطبيق وأنا ممتنة له كثيراً”.

ويدفع المعجبون المخلصون أموال طائلة لمشاهدة لقطات لها وهي ترتدي اللانجوري والملابس المثيرة بالإضافة إلى إظهار ثدييها وهو ما جعل الاموال تتدفق عليها بشكل كبير.

ولطالما تظهر كاتونا مدى فخرها بفقدان الكثير من وزنها واستعادة رشاقتها وإطلالتها الجذابة.

ظهرت كيرى كاتونا البالغة من العمر 42 عامًا وهى تستمتع بالجو الدافئ على أحد الشواطئ الإسبانية وهى تلتقط عددًا من الصور بطريقة الـ selfie، ثم انتهزت فرصة للاسترخاء، وكانت كاتونا مرتدية “مايوه” بيكينى باللون الفوشيا من مجموعة “Glamour Bikinis” ووصل سعره إلى 49 جنيهًا استرلينيا فقط.

المغنية كيري كاتونا

 يذكر أن كيرى كاتونا بدأت حياتها الفنية عام 1998 محققة سلسلة من النجاحات حتى الآن، وعرفت بأنها عاشقها لإجراء عمليات التجميل لتحافظ دائمًا على إطلالتها المميزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية