موقع اقتصادي: رؤية 2030 السعودية لن تبصر النور

قال موقع متخصص في الشؤون الاقتصادية إن برامج السعودية للتنويع الاقتصادي لم تعد تُجدِ نفعًا وأن رؤية المملكة حول 2030 لن تُبصر النور.

وأوضحت الكاتبة إرينا سلاف في مقالتها على موقع “أويل برايس” أن حجم الأموال التي خصصت لرؤية المملكة 2030 تصنع منها أكبر خطة اقتصادية للتنويع على مستوى العالم.

وبحسب المصادر السعودية، فإن الخطة تتضمن بناء مدينة ذكية بنصف ترليون دولار و200 مليار لمشروع للطاقة الشمسية، ومليارات الدولارات في مجال صناعة البتروكيماويات، وهي كلها وجه “رؤية 2030″.

وتتساءل الكاتبة إن كان بمقدور المملكة إعادة القطع المبعثرة للمشروع لدولة تقوم فقط على اقتصاد النفط، أم أن تلك الرؤية غرقت وستبقى المملكة أسيرة النفط وموارده؟

وذكرت الكاتبة أن شركة أرامكو أعلنت وقف استثمارات بالمليارات في مشروع “سيمبرا إنيرجي بورت آرثر” لإنشاء خط للغاز المسال.

وأشارت إلى أن الشركة السعودية ستؤجل استثمار 20 مليار في مشروع للتكرير والبتروكيماويات في ميناء ينبع.

وعللت الكاتبة سلاف أن تلك التأجيلات كانت بهدف توفير المال.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قالت إن الرياض لن تكمل مشروع الطاقة الشمسية بكلفة 200 مليار دولار بالتعاون مع “سوفت بانك”.

ونقلت مصادر للصحيفة آنذاك أنه لا أحد يعمل على المشروع وأن الحكومة تناقش مشاريع بديلة والاستثمار في مشاريع صغيرة للطاقة الشمسية. لكن مشروع المدينة الذكية لا يزال على الطاولة”.

وقالت وزارة النفط السعودية إنها ستقدم الدعم لمشروع نيوم وتتأكد من إمام تنفيذه.

الاعتماد على النفط

وتعدّ “نيوم” أهم مشروع في رؤية 2030 والتي تهدف لتخفيف اعتماد السعودية على النفط.

يذكر أن خطط التنويع تعتمد على موارد النفط لكي يتم إنجازها، إلا أن الموارد هذه تقلصت بسبب جائحة كورونا وانخفاض الطلب العالمي على النفط، باتت هذه المشاريع تحت التهديد.

وعلقت سلاف أن الشكوك حول قدرة السعودية على إكمال هذه المشاريع كانت قائمة لأنها مكلفة جدا حتى للصندوق السيادي أو هيئة الاستثمار العام.

وبالطبع لم يفترض أحد أن السعودية ستمول كل هذه المبادرات الكبرى بنفسها، ولكنها تعتمد على الموارد النفطية من أرامكو وعلى الطرح العام لجزء من أسهم الشركة العملاقة.

وربما لم يتراجع حماس السعودية عندما كانت أسعار النفط مرتفعة. فقد ظلت الأخبار تتدفق حول مشاريع بمليارات الدولارات في وقت كانت المملكة تبحث عن أسواق جديدة لبضائعها النفطية.

إقرأ أيضًا: ” رؤية 2030 ليست مجرد كلام” سعوديون غاضبون: لم نرَ إلا الضرائب والغلاء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية