نانسي بيلوسي تسلط الضوء على قضية الناشط السعودي عبدالرحمن السدحان المعتقل قبيل زيارة بايدن

أثارت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي التفاعل بعد تسليطها الضوء على قضية الناشط السعودي عبدالرحمن السدحان المحكوم عليه بالسجن 20 عاماُ بسبب منشوراته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

ونشرت رئيسة مجلس النواب صورة تجمعها مع أريج، شقيقة عامل الإغاثة السعودي عبدالرحمن السدحان وأرفقتها بتعليق “تشرفت بلقاء (أريج السدحان)، الذي حكمت المملكة العربية السعودية على شقيقها عبدالرحمن السدحان بالسجن 20 عاما بسبب تغريدة ساخرة مجهولة المصدر.. حُرمت عائلته من الاتصال به وتخشى تعرضه للتعذيب”.

وتابعت ” سيواصل الكونغرس تسليط الضوء على قضيته والدعوة إلى حرية التعبير وحقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية وحول العالم”.

بدورها علقت علقت أريج شقيقة السدحان بتغريدة قالت فيها: “كان شرفًا عظيمًا أن ألتقي بـ(نانسي بيلوسي) شكراً جزيلاً لك على دعمكم المتواصل لي ولعائلتي ونحن نمر في هذا الوقت الصعب، وعلى تفانيكم في حقوق الإنسان.. آمل أن الرئيس (جو بايدن) سيسمع قصتنا”.

يُذكر أن عبد الرحمن، خريج جامعة نوتردام دي نامور في كاليفورنيا، ذهب للعمل في المملكة في أواخر عام 2014.

المسؤولون عن قمع النشطاء السلميين ومنتقدي الحكومة والمعلقين عبر الإنترنت تعرضوا له بعد أن سرب موظفو تويتر السابقون الذين زُعم أنهم تجسسوا لصالح الحكومة السعودية هويته، استُهدف عبد الرحمن السدحان لانتقاده السلمي والمجهول لقمع المملكة.

وكان اعتقل عبدالرحمن السدحان في مارس 2018 من مكاتب الهلال الأحمر في الرياض حيث كان يعمل.

وتم القبض عليه دون أمر توقيف أو تهمة ولم تعرف عائلته في البداية شيئًا عن مكان وجوده.

وقالت أريج السدحان، شقيقة عبد الرحمن المقيمة في الولايات المتحدة حيث تحمل الجنسية، إن جلسة الاثنين كانت السابعة التي تعقد في قضيته.

ومع مرور الأشهر، وصلت أنباء إلى عائلة عبد الرحمن السدحان بأنه محتجز في مكان سري وتعرضه لسوء المعاملة كالضرب والصعق بالكهرباء والحرمان من النوم والاعتداء اللفظي وحتى الجنسي.

وفي فبراير، غردت أريج بأن عبد الرحمن السدحان سُمح له بالاتصال بالعائلة، وهي الرسالة الثانية التي تلقوها منه خلال فترة احتجازه لإعلامهم بأنه سيُطلق سراحه قريبًا.

لكنه لم يطلق سراحه. ففي أبريل، أصدرت محكمة مكافحة الإرهاب، التي حوكم فيها، حكماً صادمًا بالسجن لمدة 20 عامًا على عبد الرحمن السدحان، تلاه حظر سفر لمدة 20 عامًا.

وتشير الجماعات الحقوقية إلى أنه بموجب الحكم، لن يكون السدحان، 37 عامًا، حراً حقًا حتى يبلغ من العمر 77 عامًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية