وكالة الأنباء الألمانية: قطر نجحت في الرد على حملات التشكيك بشأن استضافة البطولة

قالت وكالة الأنباء الألمانية أن قطر نجحت في الرد عمليا على حملات التشكيك في قدرتها على استضافة المونديال واستيعاب أعداد هائلة من الجماهير البطولة وكشفت عن إيجابية قرار حظر بيع المشروبات الكحولية في محيط الاستادات.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية  أننا أمام نجاح دبلوماسي لافت لقطر. فقد تعززت مصالحتها مع أشقائها وجيرانها، حيث حضر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، حفل افتتاح المونديال بابتسامة على وجهه، مرتديا وشاحا قطريا إلى جانب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي ردّ الجميل بارتداء وشاح بألوان السعودية خلال مباراة السعودية ضد الأرجنتين.

وكان قد كشفت مجلة دير شبيغل الألمانية أن السفير الألماني في قطر أرسل رسالة على وزارة الخارجية الألمانية، حذر بها من أسلوب التعامل الحالي مع قطر، مطالبا الحكومة الألمانية بتغييره.

ووفقا للمجلة الألمانية التي أكدت وصول الرسالة من السفير، دون الكشف عن كيفية تسريب هذه المعلومات لها، فإن السفير الألماني كلاوديوس فيشباخ أرسل رسالة سرية من أربع صفحات حذر بها من إلحاق السياسة الألمانية الحالية بضرر جسيم مع الدولة الخليجية في ظل الخلافات الأخيرة التي أحاطت بكأس العالم لكرة القدم ويدعو إلى تغيير الأسلوب المتبع مع الدوحة.

وكتب الدبلوماسي الكبير: “حصلت ألمانيا على مكافأة ثقة كبيرة في قطر في السنوات الأخيرة، بيد أنها أضاعت تلك الثقة في الأسابيع الماضية الأخيرة.

ورصد السفير تدهور العلاقة الألمانية القطرية بشكل خطير نتيجة النقاشات الدائرة حول كأس العالم، مشيراً إلى انزعاج قطر من الاتهامات الألمانية المتكررة، ومسار السياسة الألماني الحالي، خاصة تصرف وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر التي أثارت بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها خلال مباراة منتخب بلادها في مونديال قطر 2022 مرتدية شارة “حب واحد”.

وفي ظل الانتقادات والادعاءات التي وجهت ضد قطر لأعوام خاصة من الصحف الأوروبية، كانت قطر تؤكد مرارا وتكرارا أنها تعد جماهير المونديال بتجربة استثنائية، وهو ما نجحت فيه حتى الآن، وفقا لأراء المشجعين والمشجعات الموجودين على أرضها للاستمتاع بفعاليات البطولة.

ومنذ اليوم الأول من توافد المشجعين إلى أرض قطر من مختلف أنحاء العالم، وحتى ختام دور الستة عشر، لم تشهد الجوانب التنظيمية أو الأمنية أي هفوات أو حالة من التراخي، بل حافظت قطر على معايير أمن وسلامة المشجعين وضمان الاستمتاع بتجربة استثنائية، على نفس المستوى.

ونجحت قطر عبر التنظيم المبهر، خلال أيام قليلة، في التصدي بشكل واضح للانتقادات التي تواصلت حتى بعد انطلاق منافسات المونديال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية