87٪ من العمال الباكستانيين بالخارج توجهوا للسعودية والإمارات عام 2019

كشفت البيانات الصادرة عن باكستان أن أكثر من 87 في المائة من العمال الباكستانيين الباحثين عن وظائف في الخارج توجهوا إلى الإمارات والمملكة السعودية في عام 2019.

ووفقًا للبيانات التي نشرها مكتب الهجرة والتوظيف في الخارج، ظل تدفق التحويلات من العمال الباكستانيين في الخارج مرتفعًا على الرغم من وباء فيروس كورونا المستمر، حيث تلقت البلاد ما يقرب من 5.4 مليار دولار من السعودية و4.7 مليار دولار من الإمارات.

ونتج عن ذلك نمو بنسبة 8.6 في المائة في السنة المالية الماضية، فيما بلغ إجمالي التحويلات 23 مليار دولار بمعدل نمو يزيد عن ستة في المائة.

وعلى الرغم من هذا النمو، إلا أن ما يقرب من 70 في المائة من العمال الباكستانيين المسجلين للتوظيف كانوا تحت فئة العمال والسائقين في العام الماضي، مما جعل الغالبية العظمى منهم غير قادرين على دخول مجالات ذوي الياقات البيضاء التي يفضل الإماراتيون على وجه الخصوص منحها للهنود.

وبحسب ما ورد يتعرض العمال في دول الخليج، وخاصة في المملكة العربية السعودية ، لخطر فقدان وظائفهم بسبب انخفاض أسعار النفط وانخفاض استهلاك النفط العالمي بعد  حرب أسعار النفط  بين السعودية وروسيا في وقت سابق من هذا العام.

وفي الإمارات العربية المتحدة، يعاني العمال بسبب انخفاض السياحة إلى الدولة نتيجة إغلاق فيروس كورونا في الأشهر الأخيرة.

وأظهرت البيانات أنه بالمقارنة مع وضعهم الوظيفي في دول الخليج، يتمتع العمال الباكستانيون بفرص عمل أفضل في الولايات المتحدة بعد أن تلقت باكستان 4.2 مليار دولار على شكل تحويلات، وهو نمو بنسبة 26 في المائة عن السنة المالية الماضية.

وحتى هذا الموقع (الولايات المتحدة) للعمال الباكستانيين والتحويلات، من المتوقع أن يعاني، إذ فقد أكثر من 40 مليون شخص وظائفهم منذ انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا منذ أول اكتشاف له في مدينة ووهان الصينية بديسمبر 2019 أكثر من 20 مليون مُصاب، تعافى منهم أكثر من 12 مليونًا، وتوفي نحو 735 ألفًا.

اقرأ أيضًا/ أنهت قرضًا وإمدادات نفط.. موقع بريطاني: السعودية تعاقب باكستان لهذا السبب!

اقرأ أيضًا/ باكستان: 50% من العمال العائدين من الإمارات مصابون بكورونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية