اعتصام ضد الرياض في بروكسل يجبر الجبير على دخول مقر البرلمان الأوروبي من الباب الخلفي

بروكسل- اعتصم نشطاء عرب في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الخميس لدى وصول وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى مقر البرلمان الأوروبي.

واعتصم النشطاء قبالة مقر البرلمان الأوروبي رفضا لزيارة الجبير.

وردد المعتصمون هتافات مناهضة للمملكة العربية السعودية وقيادتها حرب التحالف ضد اليمن واتهموها بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين العزل.

وطالت الهتافات الجبير الذي تم وصفه بالمجرم المدافع عن جرائم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقال المعتصمون إن الجبير “غير مرحب به في أوروبا كونه يأتي للدفاع عن قتل المدنيين”، ونادوا بالحرية لليمن وبضرورة إنهاء الحرب وتجنيب المدنيين ويلات الصراع.

وحمل هؤلاء صورا لضحايا حرب التحالف بقيادة السعودية على اليمن وأخرى تصف محمد بن سلمان بالقاتل والجبير بالمدافع عن القتلة.

وبسبب الاعتصام اضطر الجبير إلى الدخول إلى مقر البرلمان الأوروبي  للقاء لجنة الشؤون الخارجية من الباب الخلفي وسط ضغط شديد عليه أمام المسئولين الأوروبيين.

وطالب المعتصمون المسئولين الأوروبيين بعدم الترحيب بالجبير بوصفه مجرم حرب وضرورة الضغط على السعودية لوقف حربها في اليمن.

وفي كلمته أمام البرلمان الأوروبي شن الجبير هجوما على إيران واتهمها بالتدخل في شؤون الدول الأخرى.

وادعى الجبير الذي بدا متأثرا باعتصام النشطاء العرب ضده، أن المملكة لم تسعَ إلى الحرب في اليمن، بل فرضت على المملكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية