البيتكوين في أدنى مستوى له منذ 6 أشهر

خسرت عملة “بيتكوين” الرقمية أكثر من 9 بالمئة من قيمتها، اليوم السبت، إذ انخفضت إلى ما دون 35 ‏ألف دولار لأول مرة منذ شهر يوليو الماضي، وفقًا لبيانات التداول.‏

وأظهرت بيانات لأكبر بورصة للعملات المشفرة من حيث حجم التداول “باينانس” أن عملة “بيتكوين” انخفضت إلى 35400 دولار، وفقدت 8.9 بالمئة، وفقًا لصحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية.

وقالت بوابة “CoinMarketCap” التي تحسب متوسط السعر في أكثر من 20 بورصة للأوراق المالية، إن العملة المشفرة تراجعت إلى 34900 دولار، خاسرة 9 بالمئة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

واعتبارًا من الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش، عادت عملة “بيتكوين” إلى أكثر من 35100 دولار.

يشار إلى أن انخفاض مماثل حدث لعملة “بيتكوين” في يوليو 2021، عندما تم تداولها بأقل من 35 ألف دولار.

وجاء هذا الانخفاض في أعقاب خسائر “وول ستريت”، الخميس 20 من كانون الثاني، ما أدى إلى القضاء على ما يقرب من 150 مليار دولار من سوق العملات المشفرة.

وبحسب ما ذكره موقع “Stack Funds“، فإن أسواق العملات المشفرة ظلت في مستوى دعم حرج لبعض الوقت، ويتسبب ضعف السوق الكلي في عمليات بيع مكثفة في الأصول ذات المخاطر، ومن المرجح أن يؤدي استمرار هذا الوضع إلى تداول “بيتكوين” في منتصف الثلاثينيات.

ووفقًا لـ”CoinGlass“، كان هناك ما يقرب من 600 مليون دولار في عمليات التصفية خلال الـ24 ساعة الماضية (تشير التصفية إلى تحويل أصل أو عملة مشفرة للعملة الورقية أو ما يعادلها)، وتصدّرت “البيتكوين” حزمة التصفية عند 250 مليون دولار، تليها “الإيثريوم” عند 163 مليون دولار.

وظهرت “بيتكوين” عام 2008، وهي عملة رقمية تُستخدم وتُوزع إلكترونيًا للتداول والمضاربة، دون الخضوع لهيمنة مؤسسة أو شخص محدد.

ودخلت سوق التداولات الرسمية للبورصة في كانون الأول 2017، لتحصد في العام نفسه قيمة شرائية بلغت نحو 20 ألف دولار، قبل أن تهبط قيمتها تدريجيًا إلى نحو 3500 دولار مطلع عام 2019.

وانخفضت عملة “البيتكوين” بحوالي 30 ألف دولار من مستوى قياسي بلغ 69 ألف دولار في أوائل كانون الأول 2021، بحسب وكالة “بلومبيرغ“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية