اليونيسف تحذر من تعرض مئات الأطفال السوريين للخطر جراء العنف الدائر في الحسكة

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، من تعرض نحو 850 من الأطفال السوريين لخطر داهم جراء العنف المتواصل شمال شرقي سوريا.

وأكد ممثل المنظمة في سوريا فيكتور نيلاند، أن العنف الدائر في مدينة الحسكة، واقتحام سجن غويران الأسبوع الماضي، جعل قرابة الـ850 طفلا محتجزا ويواجهون خطر داهم.

وأشار إلى أن بعض هؤلاء الأطفال لا تزيد أعمارهم عن 12 عاما، لافتا إلى مقتل أكثر من 100 شخص وتشريد الآلاف خلال العنف الجاري بمحيط سجن غويران.

وطالب نيلاند، بإطلاق سراح الأطفال من السجن، مضيفا أن “اعتقالهم يجب أن يكون إجراء الملاذ الأخير ولأقصر مدة زمنية ممكنة”.

وشدد على دعوة المنظمة لكافة الأطراف شمال شرقي سوريا بالنأي بالأطفال بعيدا عن الخطر، والقيام بتحركات فورية وتولي المسؤولية من أجل مصلحة الأطفال وإعادتهم إلى ذويهم.

وفي 5 يناير/كانون الثاني الجاري، طالبت المنظمة في بيان لها، بعدم تعريض الأطفال في سوريا والخدمات التي تقدم لهم للهجوم، مضيفة “لقد كانت 11 عامًا من الحرب الوحشية على أطفال سوريا إلى أي مدى يمكن أن يستمر هذا؟”.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أكدت مطلع الشهر الجاري، أن 1271 مدنيًا قتلوا في سوريا خلال العام الماضي، بينهم 299 طفلاً و134 سيدة، و104 ضحايا بسبب التعذيب.

وتشهد مناطق الشمال السوري غارات جوية ينفذها الطيران الروسي، إضافة إلى قصف مدفعي من قبل قوات نظام بشار الأسد، منذ 25 من كانون الأول 2021.

وكان قد لقي 3 أطفال سوريين مصرعهم، فيما يتعرض مئات آلاف الأشخاص “لخطر كبير” بسبب العواصف الشتوية الشديدة التي تضرب سوريا والدول المجاورة، وفقًا لمنظمة “كير” الإنسانية.

وحذرت منظمة كير في تقرير نشرته الثلاثاء من أن العواصف الشتوية الشديدة تؤدي إلى تفاقم الوضع المعيشي للنازحين السوريين، وكذلك السوريين الذين يعيشون في لبنان والأردن، حيث من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة لأقل مما كانت عليه خلال 40 عامًا، لتصل إلى 14 درجة مئوية تحت الصفر.

ودمرت العواصف الشتوية 362 خيمة وأثرت على 2124 نازحاً سورياً يعيشون في مخيمات في سوريا، بحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في تركيا.

وتوفي طفل في مخيم في قسطل مقداد في مدينة عفرين، عندما انهارت خيمة كان فيها بسبب تراكم الثلوج على سطحها. وذكر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن والدة الطفل موجودة في وحدة العناية المركزة.

كما لقي طفلان يبلغان من العمر 3 و5 سنوات مصرعهما، صباح الاثنين، في مخيم شمال حلب بسوريا، عندما اندلع حريق في خيمتهم بسبب المدفأة. وأصيبت والدة الطفلين بحروق خطيرة وتم نقلها إلى المستشفى، بحسب منظمة الخوذ البيضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية