حادثة دهس في ألمانيا

حادثة دهس في ألمانيا

شهد يوم الأمس حادثة دهس في ألمانية هي الأولى من نوعها منذ شهور طويلة، حيث أن أوربا كانت في السنوات الأخيرة بعد اندلاع المعارك والحروب في منطقة الشرق الأوسط، كانت هدفاً للعديد من أصحاب الفكر المتعصب الذي شن هجماته على مختلف الدول الأوربية في اتهام لها بأنها تقف خلف أحداث عالمية وحروب دولية.

حادثة دهس في ألمانيا الغربية:

حادثة دهس في ألمانيا هذه تعتبر مفاجئة إلى حد بعيد لاسيما وأن الحالة الأمنية على مستوى أوربا بشكل عام باتت أكثر اتزاناً بعد اتفاقات مع تركيا بخصوص اللاجئين الذين يتوافدون إلى أوربا ومن خلال ازدياد الوعي وتأقلم الشعوب الأوربية مع الوضع الجديد بوصول تلك الأعداد الهائلة من المهاجرين.

هذا وحصلت حادثة دهس في ألماني في مدينة منستر وهي إحدى أكبر مدن غربي ألمانيا، وتعتبر البلدة ذات طابع سياحي وهي هادئة بدرجة كبيرة وتنتشر فيها ساحة رئيسية تحوي تمثال وفي محيطه مجموعة من المنشآت السياحية والمطاعم الشهيرة وفي تلك البقعة بالتحديد حدثت حادثة دهس في ألمانيا.

وفي تقارير الشرطة الألمانية ووفقاً لشهود عيان كانوا في وقت الحادثة، فإن المتهم قام بركوب شاحنة صغيرة ومن ثم قاد بسرعة جنونية في منطقة لا يسمح فيها بدخول السيارات وهاجم مطعماً بالقرب من ساحة منستر الرئيسية حيث كان العديد من سكان البلدة والسياح جالسين في الساحة الخارجية للمطعم الأمر الذي جعله يصيب عدد كبير من أولئك الناس.

ووفقاً لشرطة المدينة فإن أعداد الضحايا حتى الآن هو ثلاثة في حين يقدر الجرحى بحوالي الـ 20 شخصاً ستة منهم في حالة حرجة.

وقد حددت الشرطة الألمانية هوية المتهم دون أن تكشف الكثير عن هويته واكتفت بالقول بأنه ألماني الجنسية وبأنه مضطر عقلياً ويعاني من مشاكل نفسية.

 

ويذكر بأن آخر حادثة من هذا النوع كانت في عام 2016 في برلين في ألمانيا ومنذ تلك الواقعة ظن الكثيرون بأنها الأخيرة في ظل الاستقرار النسبي الذي تشهده أوربا بشكل عام وألمانيا التي عرفت دائماً في السعي نحو التوازن والاستقرار والسير نحو الأمام، غير أن حادثة دهس في ألمانيا وجميع الحوادث المشابهة تفتح باب تساؤلات الأمنية عن خلفية إرهابية محتملة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية