شركة يوتيوب تعيد استخدام المشرفين البشريين من جديد

عادت شركة يوتيوب التابعة لجوجل إلى استخدام المشرفيين البشريين من جديد، بعد أن قامت أنظمتها

الآلية بالرقابة المفرطة على منصة الفيديو، حيث تم الاعتماد عليها من قبل الشركة عند الإغلاق بسبب

تفشي فيروس كورونا.

و أعطت يوتيوب أنظمتها الآلية مقداراً كبيراً من الاستقلالية لوقف المستخدمين من رؤية اي كلام يحرض

إلى الكراهية أو العنف أو اي شكل من أشكال المضمون الضار او اي معلومات كاذبة.

كان سبب توقف مشرفي يوتيوب عن العمل، هو تفشي جائحة الكورونا، التي سببت بوقف ما يقارب

إلى 10000 فرد على العمل.

وقال كبير مسؤولي المنتجات في شركة يوتيوب (Neal Mohan)، لصحيفة فاينانشيال تايمز:

“إن إحدى نتائج تقليل الرقابة البشرية تمثلت في قفزة في عدد مقاطع الفيديو التي تمت إزالتها،

من ضمنها نسبة كبرى لم تخالف أي قواعد”.

حيث تم حذف ما يقارب 11 مليوناً مقطع فيديو في الفترة ما بين شهري إبريل ويونيو، ويعتبر هذا

ضعف المعدل الطبيعي.

كما تم إلغاء نسبة كبيرة من قرارات الإزالة التي قامت بتنفيذها الأنظمة الآلية عند الرجوع للعمل.

وتمت إعادة حوالي 160 ألف مقطع فيديو، بمعدل نصف العدد الإجمالي للطلبات، بالمقارنة مع الفترات

الأخرى من العام فإنه يعادل أقل بنسبة 25 في المائة.

ويسلط هذا القرار الضوء على العلاقة الحاسمة بين المشرفين البشريين وأنظمة الذكاء الاصطناعي،

الذين يعملون على فحص أي مواد تم إرسالها إلى المنصة الكبرى لمقاطع الفيديو من خلال الإنترنت.

كما تعرضت شركات التواصل الاجتماعي أيضاً لضغط متزايد بسبب مراقبة منصاتها بشكل أفضل؛ للبحث

عن أي محتوى ضار وكذلك المعارضات الكبيرة والمناهضة للعنصرية وحملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وتقوم الشركات الكبرى يوتيوب وفيسبوك وتويتر بتغيير سياساتهم وتقنياتهم للحد من كمية المعلومات

المضللة الخاصة بالانتخابات، ولوقف جماعات الكراهية من عمل توترات عرقية وكذلك التحريض على العنف.

وسوف تعرض يوتيوب خلال هذا الأسبوع ميزة جديدة للتحقق من الحقائق داخل المملكة المتحدة وألمانيا

ويعتبر جزء من جهودها لمعالجة المعلومات الخاطئة.

وقال موهان: “إن السرعة التي يمكن أن تعمل بها الأنظمة الآلية لمعالجة المحتوى الضار لا تقدر بثمن،

حيث استطاعت حذف أكثر من 50 في المئة من مقاطع الفيديو المحذوفة بدون مشاهدة واحدة، كما إنها

حذفت أكثر من 80 في المائة بأقل من 10 مشاهدات”.

 

أقرأ أيضاً: بصمة الأصبع ميزة جديدة طال انتظارها سيتم إضافتها إلى “واتساب ويب”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية