عمران خان يتهم رئيس الوزراء الباكستاني بمحاولة اغتياله

اتهم رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان اليوم الخميس كلا من رئيس الوزراء شهباز شريف ووزير الداخلية وجهاز الاستخبارات بمحاولة الاغتيال التي تعرض لها.

في بيان نشره أسعد عمر القيادي في حزب “حركة إنصاف” الذي يتزعمه خان، وجه رئيس الوزراء السابق الاتهامات إلى خلفه ووزير الداخلية والمسؤول الاستخباراتي وطالب بإقالة المسؤولين الثلاثة من مناصبهم.

وقال عمران خان: “أنا متأكد من أن 3 أشخاص كانوا وراء هذا: شهباز شريف رئيس الوزراء، ورنا صنع الله وزير الداخلية واللواء فيصل”.

وأضاف: “كنت أتلقى معلومات مسبقًا تفيد بأن هذا سيحدث. هؤلاء الرجال بحاجة إلى إبعادهم من مناصبهم، وإذا لم يتم إبعادهم فستكون هناك احتجاجات”.

أظهرت لقطات فيديو لحظة إطلاق النار على موكب رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، اليوم الخميس، خلال تجمع سياسي قرب مدينة غوجرانوالا.

وأصيب خان برصاصة في قدمه، لكنه في حالة مستقرة، وفق ما قال أحد مساعديه.

وقال رؤوف حسن، أحد كبار مساعدي خان، إن الأخير أصيب حين أطلقت النيران من الحشد قرب مدينة غوجرانوالا.

وأضاف: “حالته مستقرة، وهذه كانت محاولة لقتله، لاغتياله”، مشيراً إلى أنه تم قتل أحد المهاجمين، واعتقال آخر.

وكان خان يتقدم مسيرة منذ الجمعة الماضية من مدينة لاهور نحو العاصمة إسلام أباد في إطار حملة للمطالبة بانتخابات جديدة بعدما أقصي من منصبه في الربيع.

وشوهد خان فيما بعد بضمادة على قدمه. تم نقله إلى سيارة أخرى من شاحنته الحاوية، حيث تم الإعلان عن سلامته. كما أصيب بعض أنصار “حزب الإنصاف” بجروح، بحسب الإعلان.

وقع الهجوم بعد أقل من أسبوع من بدء خان مسيرته من لاهور، عاصمة إقليم البنجاب، إلى جانب آلاف من أنصاره.

إدانة خليجية

أدانت خمس دول خليجية محاولة اغتيال رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، مشددة على وقوفها مع إسلام آباد أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان لها اليوم الجمعة، إن “الإمارات تدين بشدة محاولة اغتيال عمران خان”.

وأعربت الإمارات عن تضامنها ووقوفها إلى جانب باكستان في مواجهة العنف والإرهاب.

واعتبرت الوزارة أن هذه “الأعمال الإجرامية تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية”.

من جانبها قالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان لها مساء الخميس، إن الدوحة “تدين بشدة” محاولة اغتيال خان، وتؤكد على موقفها “الرافض لاستخدام العنف في إطار الخلافات السياسية”.

وحذرت من “مغبة الانزلاق في دوامة من العنف نتيجة لذلك”، مؤكدة حرصها على “استتباب الأمن والاستقرار في باكستان”.

وأعربت الوزارة عن تمنيات قطر لرئيس الوزراء الباكستاني السابق بالشفاء العاجل.

بدورها، قالت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها: “تعرب وزارة الخارجية عن إدانة السعودية واستنكارها الشديد لمحاولة اغتيال خان”.

وشددت على وقوف المملكة مع باكستان وشعبها أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها ومسيرتها التنموية.

وأكدت دعم السعودية لكل الجهود الرامية إلى القضاء على العنف والتطرف والإرهاب بكل أشكاله وصوره.

في السياق، دانت وزارتا الخارجية في الكويت والبحرين محاولة اغتيال رئيس وزراء باكستان السابق، وشددتا على موقف البلدين المبدئي والثابت المناهض للعنف والإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية