مدير CIA السابق: ترامب سمح لمحمد بن سلمان بقتل خاشقجي

قال المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA جون برينان إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر سمحا لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأضاف برينان لشبكة CNN: “علينا محاسبة السعوديين وغيرهم على أي نوع من فظائع حقوق الإنسان.. [لكن] دونالد ترامب وجاريد كوشنر والبيت الأبيض أعطوا محمد بن سلمان تصريحًا بقتل جمال خاشقجي بشكل مروع وتقطيع أوصاله”.

ووصف برينان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بـ”الحاكم المتسلط الذي قتل وعذب الكثير من السعوديين، ومن بينهم الناشطات”.

وعبّر المسؤول الأمني الأمريكي السابق عن أسفه لتجاهل دونالد ترامب الانتهاكات الحقوقية التي ينفذها محمد بن سلمان.

وقال برينان إن محمد بن سلمان “زعيم استبدادي جوهري” قام “بسجن وقمع العديد من السعوديين بمن فيهم ناشطات في المملكة، وسط تقارير واسعة عن سوء المعاملة. وهذا شيء للأسف غض دونالد ترامب الطرف عنه”.

وردًا على سؤال بشأن أسباب تغاضي ترامب عن ذلك، أشار برينان إلى أن ترامب استشهد في وقت سابق بـ “المال” باعتباره السبب الرئيس لدعم المملكة العربية السعودية.

وأكمل “دونالد ترامب يرى الحياة والعالم من منظور الدولار فقط”.

وأضاف “بعد أن عشت وعملت في المملكة العربية السعودية لمدة خمس سنوات، أعلم أن هذه الجريمة لم تكن لتُرتكب إلا بإذن من أعلى سلطة”.

وقال مسؤول سي آي إي السابق إن الملك سلمان لا يُمكن أن يُقدم على خطوة كهذه.

وأضاف “لكن نجله ولي العهد محمد بن سلمان يسيطر على الأمن والمخابرات، في وقت يعلم ترامب ذلك جيدًا”.

وتابع “ترامب يواصل السماح لهؤلاء الحكام المتسلطين بفعل أعمال مروعة. ليس فقط يقبلها، بل يشجعها بأقواله وأفعاله”.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست، التي كان خاشقجي كاتب عمود فيها، في نوفمبر 2018 أن وكالة المخابرات المركزية خلصت إلى أن بن سلمان أمر شخصيًا بقتله.

وقُتل خاشقجي، الذي كان مقربًا من الديوان الملكي السعودي، قبل أن يصبح منتقدًا لسياسات ولي العهد محمد بن سلمان، داخل القنصلية السعودية في اسطنبول في 2 أكتوبر 2018.

اقرأ المزيد/ ماذا تضمنت لائحة اتهام جديدة ضد سعوديين متورطين بقتل جمال خاشقجي ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية