مليشيات الحوثي ترفض تمديد ثالث للهدنة في اليمن

فشلت كل الجهود الإقليمية والدولية في إقرار تمديد ثالث جديد للهدنة في اليمن، بعدما أعلنت مليشيات الحوثي وصول هذه الجهود إلى طريق مسدود، مكررة تهديداتها باستهداف الشركات النفطية الأجنبية في البلاد.

وعبرت الحكومة اليمنية في بيان لها عن أسفها قائلة: “رغم تعنت الميليشيات الحوثية، فقد جلبت الهدنة التي استمرت منذ 2 أبريل 2022 العديد من المنافع لقطاع واسع من ابناء شعبنا نتيجة للتنازلات التي قدمتها الحكومة اليمنية والتحالف العربي للتخفيف من المعاناة الإنسانية، حيث لم يدخرا جهدًا في إبداء كافة أشكال المرونة والتعاون مع المبعوث الخاص لتجاوز العقبات التي اختلقتها الميليشيات الحوثية”.

وبحسب المصادر بلغت تفاهمات الهدنة في اليمن طريقاً مسدوداً، على خلفية العرقلة السعودية التي تهدف إلى إبقاء الورقتين الإنسانية والاقتصادية رهينةً تتحكّم بواسطتهما في هذا البلد.

من جهته علق وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني قائلا بتغريدة على “تويتر”: “تؤكد مليشيا الحوثي الإرهابية مع كل منعطف تمر به البلد انها مجرد أداة قذرة بيد نظام الملالي في إيران لتنفيذ اجندته التوسعية وسياساته التدميرية في المنطقة، دون أي اكتراث بمصالح اليمن ومعاناة الشعب اليمني المتفاقمة منذ ثمانية أعوام”.

وفي وقت سابق الأحد، أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عن أسفه لعدم التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في البلاد (بدأت في 2 أبريل وانتهت في 2 أكتوبر).

وخلال الـ24 ساعة الماضية، دعت عدة دول أطراف النزاع اليمني إلى تمديد الهدنة وتوسيعها، وتغليب مصالح الشعب.

من جانبه قال عضو مجلس القيادة الرئاسي، عبدالله العليمي،إن “مليشيات الحوثي الانقلابية تعاملت مع الهدنة الإنسانية كمعركة سياسية وفرصة للابتزاز، وقدمت مصالح إيران على مصالح الشعب اليمني” وفق وكالة سبأ للأنباء الرسمية.

وأضاف العليمي: “اتضح للعالم أجمع أن الميليشيات الحوثية أبعد ما تكون شريكا في السلام”.

وأوضح: “هدنة تضمنت وقف إطلاق النار ودفع رواتب الموظفين المدنيين في مناطق سيطرتهم وفتح الطرقات مع توسيع الرحلات من مطار صنعاء وضمان تدفق للمشتقات النفطية، ترفضها الميليشيات الحوثية مدفوعة بوهم القوة والكثير من الاكاذيب”.

وتابع: “الحكومة قدمت التنازلات الواسعة ووافقت على مقترح المبعوث (الأممي) بالرغم من كل ما فيه من تجاهل لمخاوف الحكومة، حرصاً على استمرار الهدنة وبحثاً عن فرص للسلام”.

المصدر| الوطن الخليجية – متابعات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية