شيرين تعقد قرانها على حسام حبيب و تعتذر على كل ما تعرض له بسببها

أعلنت الفنانة شيرين عبد الوهاب منذ قليل في مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري عمرو أديب في برنامج الحكاية، عودتها للفنان حسام حبيب، حيث تم عقد قرانهم من جديد اليوم وعودتهم للعيش معاً.

بعد الأزمات الأخيرة التي عاشتها الفنانة شيرين عبد الوهاب، وبعد خروجها من مستشفى التي مكثت بها ما يقارب 20 يوماً، أعلنت الفنانة شيرين عبد الوهاب عودتها للفنان حسام حبيب، وأن الخلافات السابقة كانت مجرد خلافات بين زوجين فقط، وأنها أخطأت عندما أخرجت هذه الخلافات إلى العلن.

وأكملت أنها ما زالت تحب الفنان حسام حبيب، ولم تنفصل عنه بالرغم من طلاقهم السابق، ولكنها تعهدت أنها كما أخرجت خلافاتهم للعلن، سوف تعلن عن حياتهم وسعادتهم من جديد، وأنها تعيش معه الآن بدون القيل والقال.

وأكدت أنها هي وحسام ضحايا للناس، وأن كل إنسان بيخطأ، وحسام رجل طيب، وأنها أخطأت في حقه كثيراً، وما زالت تحبه ولا تستطيع العيش بدونه، حيث أصر هو على عقد القران وهي وافق عليه، وأكملت بأن حسام يمتلك عائلة طيبة وهي تحبهم.

وخلال المكالمة الهاتفية أعلنت شيرين عبد الوهاب، أنها تشكر أخاها محمد عبد الوهاب على أدعيها في المستشفى التي ساعدتها في علاجها بشكل كامل، وأنها تتنازل عن أي قضايا فيما بينهم، وأنها لا تسمح أن ترى دموع والداتها بسبب خلافات بينها وبين أخيها، وقالت إنها سامحته على ما فعله بها قبل دخولها المستشفى.

وجاءت هذه التصريحات الأخيرة بعد بيان قالت فيه شيرين عبد الوهاب، إنها وجهت له اتهامات صريحة بذلك خلال تحقيقات النيابة مؤكدة أنها لن تتوانى لحظة عن مقاضاة أي شخص يسيء لها أو لسمعتها، وعلقت شيرين عبد الوهاب على ما ذكره مدير أعمالها السابق ميمي فؤاد، حول إنهاء عمله معها من جانبها لعدم قيامه بالدور المطلوب منه خلال الفترة السابقة.

ونفت شيرين عبد الوهاب ما ذكره ميمي فؤاد مؤكدة أن تلك الأخبار المتداولة مجرد شائعات مغرضة لا أساس لها من الصحة.

وأكد البيان تعرض شيرين عبد الوهاب لمؤامرة خلال الفترة الماضية، وجاء نصه: “تعرضت لمؤامرة كبيرة أحد أطرافها شقيقها المدعو محمد عبدالوهاب ،وبعض المقربين لها “.

المصدر| ليالينا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية